8107339487713063
recent
أخبار ساخنة

كل ما تود ان تعرفه حول الFree Lancing

الخط


كل ما تود ان تعرفه حول الFree Lancing



بسم الله الرحمن الرحيم

*الموضوع ده مهم جداً لتحسين أوضاعك المادية ومستقبلك كله؛ متفوتهوش!*
- زهقان من شُغلَك وعاوِز تسيبُه؟
- بتدوٙري علي شغل في البيت، ومش عاوزة تحتكي بعالم الرِجالة؟
- عاوز تشتغل في حاجة جنب دراستك تجيب منها مصاريفك؟
- هتتخرج قريب وخايف متلاقيش ليك فرصة في سوق العمل؟
- المرتب مش مكفي المصاريف؟
- بتدوّر علي شُغلانة تحسّن بيها من دخلَك جنب وظيفتك الأساسية؟
- عاوز تكسب فلوس حقيقية من ع النِت؟
- جربت وزهقت من طرُق أستطلاعات الرأي اللي مبتنتهيش؟

 من كام شهر فاتوا، روائي تونسي أسمه (حمادي خليفي) كتب ع الفيسبوك وقال:
 "ما ذنبنا وقد صادف ربيع حياتنا خريف العالم؟" 

 الجملة دي تقريباً بتوصف حالنا كـشباب فعلاً ذنبه الوحيد إن أسعد لحظات حياتُه -كشباب- مُفعمة بالحماس
 والأمل تصادِف أتعس اللحظات اللي بيمُر بيها العالم. سواء بسبب أوضاع بلدُه المتدنية، أو صراعات بين
بَعض الدول وبعضها، واللي بتنتهي بنتائج بيتضَر فيها.. واللي هوا أساساً ملهوش تدّخُل فيها.

 الجنية أنهار أنهيار ساحق و (أتحَط عليه) من الدولار.. والأمر مش متوقف علي الجنية بس، لكنه علي أغلب
العملات لأغلب الدول العربية بصفة عامة.. وحاجة زي دي بقي ليها أثر عظيم في أرتفاع أسعار السِلَع
وقِلة الوظائف وبالتالي البطالة وإلي آخرُه.. 

ــــــــــ( هتقول لي: "ما الشغل مالي الدُنيا!"؟ )ــــــــــ

 بص يا سيدي.. الشغل مالي الدنيا، لكن أغلبنا -علي مستوي مُجتمعنا المصري خاصةً و العربي عامةً-
بيبقي كارِه شغلُه وكاره كل وأي حاجة بتفكرُه بالشغل، ومبيروحش شغلُه غير علشان المرتب اللي بيقبضُه
آخر الشهر، ولو أتوفرت له فرصة لشغل أفضل بأمتيازات أكتر أكيد هيغيَر ليه علي طول وبدون تفكير. 

 * الكلام ده ممكن مش هينطبق علي كل الناس.. مش عن الناس المرتاحة في شغلها ودول (قليلين) أد ما هوا عن الناس اللي مبيطيقوش شغلهم وكل أرتباطهم بيه علشان تحصيل فلوس آخر الشهر مش أكتر ودول (النسبة الأكتر) لو واخد بالك!

- مش بَس عندنا!

في سنة 2013 مجلة Forbes نشرت عن بَحث كانت عاملاه شركة أسمها Gallupp، البَحث كان عَن مشاكل الناس مع الشُغل وخلافُه. البَحث أتعمل علي 234.000 شخص من 142 دولة في العالم، البَحث كان مُفادُه إن من بين كل 3 أشخاص شغالين كان فيه أتنين منهم مش حابين شغلهُم وعاوزين يسيبُه أو يغيٙرُه.

- والعمل إيه؟

 بعد الحُزن علي حالنا اللي وصلنا لُه والشُغل اللي مش طايقينُه، فـ المنفذ والملاذ الوحيد
من كل القرف ده هوا: العمل الحُر أو الـFree Lancing..

 دي وسيلة بيها تقدر تحسّن من دخلٙك لو أنتا رٙب أُسرٙة، أو تشتغل فيها جٙنب دراستك وتجيب منها فلوس، أو حاجة
 تتعلمها أثناء دراستك علشان لمّا تخلص تضمن لك وظيفة بعيداً عن سوق العمل، وكمان حل حلو جداً لأي
 واحدة بتدوّر علي شُغل ع النِت في البيت وبعيداً عن الأختلاط بعالم الرجال أو النزول للشارع أصلاً..

هتقول: فينُه الشُغل ده؟

ــــــــــ( قول لي الأول: إنتا شغال باقة ولا كارت؟ )ــــــــــ

 علشان نوضح الفرق بين الشُغل العادي (الوظيفة) والعمل الحُر (الفري لانسينج) خلينا نتكلم
عن (عِصام) و (رفعَت).. 
مين عِصام؟ وأشمعني رفعٙت! 
مش عارف.. بس أسمين جُم في بالي وخلاص! 

عِصام يا سيدي زَي أي حد مننا، المنبه بيرِن الساعة 6.300 الصبح يدوب يقوم من نومُه، يلحق يظبّط نفسُه،
 يلبس هدومه وينزل يركب الأتوبيس -اللي بيبقي زحمة وعلي آخره- علشان يوَديه شغلُه اللي مبيحبهوش
 لكنُه مضطر يروحه؛ علشان القبض آخر كل شهر ومصاريف الأولاد والمدارس و.. و..
.
 بيوصل عصام لشغلُه في الميعاد العادي بتاعُه، لكنه لو وصل متأخر يبقي يا ويلُه من مديرُه اللي هيوبَخُه
 وممكن يخصم له من قبضُه كمان..

 عصام بيستني قبضُه نهاية كل شهر.. وقبضُه يدوب بيكفي مصاريفُه بالعافية، لكن لو حٙصٙل لُه ظرف طارئ
 ولّا حاجة بيبقي مش مستعد له من الجانب المالي وبيتدين ويدخل في دوامة كبيرة.. عصام زيُه زٙي أغلبنا..
 زي الـ80% من البشر اللي عايشين تقريباً.. 

 عصام للأسف شغلُه (خَط).. خَط مدفوع لُه فلوس مُحددة وبيتكلم دقايق مُحددة، لو خلصت مش هيلاقي
 يتكلم وهيستلف "ممكن أعمل دقيقة بعد إذنك؛ أحسن رصيدي خلص!".

علي الناحية التانية فيه (رفعت).. رفعت -تخيلُه معايا كده- شخص برنس في نفسُه؛ لأن رفعت شغال مع حالُه
مبيضطرش يصحي الساعة 6.30 الصُبح؛ علشان يلحق الأتوبيس ولا حاجة؛ ودا لأنه مش شغال في شركة أصلاً،
ولا ليه مدير أعلي منه لو أتأخر في يوم بيسمَعُه كلام يسِم بَدَنُه ع الصبح، ولو كان رخم ممكن يعَلِم عليه
في خصم جزء من مرتبُه آخر الشهر.. 

رفعت شغال فين؟ شغال ع النت.. 

 شغال في إيه؟ بيصمم مواقِع، يكتب مقالات بيعمل الحاجة اللي تجيب لُه فلوس حلال وبكرامة وهوا في بيتٌه مشغٙل التكييف..

 رفعت دا حَد عرف إن عندُه مهارات -أو أتعَلِم وطوّر من نفسه وبقي عنده مهارات- وأشتغل بمهاراتُه دي وبيآخد عليها فلوس.. رفعت مش متقيد بأي قيد مهما كان.. لا بيروح شركة ولا بيدفع ضرايب ولا بيتخصم من مرتبُه علشان صندوق
 زمالة ولا أي حاجة.. 

عصام تقدر تقول أنُه من الـ200% الباقيين من غالبية البشر، اللي لم يتلوثوا بآثار الوظيفة ولا أتقيدوا
وإبداعهُم أتربط بعُقَد المُرتّب ومديرُه المُخنِق وغيره..

 عصام شغلُه (كارت).. كارت بتدفٙع قيمتُه كل مرّة، وأكتر من مرّة علي مدار الشهر.. كل دقيقة من وقتُه بحساب..
 كارت برنس في نفسُه محدش بيتحكم فيه؛ وقت ما يجيلُه مزاج تتكلم مِنُه بيسيبك تتكلم، ووقت ما
يزهق بيقفل في وشّك ويقول لَك: "عفواً لقد نفذ رصيدكُم!".

ـــــــ( بتقول إنَك بتستلف من الشركة ومبترجعش الفلوس؟ )ـــــــ

 فيه بين عصام و رفعت فروقات كبيرة جداً في كل حاجة؛ وده لأن:

-عصام بيروح الشغل كل يوم الصبح.. رفعت كل شغلُه بيعمله علي اللاب توب بتاعه ومعاه فلاشة نِت
 فمبيبقاش متقيد بالبيت، وممكن حتي يروح يشتغل ولو ع القهوة..

- عصام مُجبر أنه بيشتغل 100 ساعات يومياً وعلي مدار الشهر.. رفعت شغال بمزاجُه
وهوا اللي بيحدد أمتي؟ كام ساعة؟ وأنهي أيام عاوز يشتغلها في الشهر!

- عصام بيشتغل وبيقبض بالجنية.. رفعت بيشتغل وبيقبض بالدولار.. أيوه.. ماهوا بيشتغل مع عرب وأجانِب!

 - عصام مهما أشتغل وفَحَت ورَدَمْ في نفسُه وصحتُه، فـ قبضُه الشهري ثابت.. رفعت كل ربحُه ليه
هوا ولو أشتغل أكتر بيآخد فلوس أكتر..

 - عصام بيروح الشغل كل يوم يتهَد حيلُه ويرجع مش عاوز من الدنيا غير أنُه ياكُل وينام.. رفعت برنس
 في ذاتُه وعارف شغلُه محتاج مجهود أد إيه؟

 - عصام ميعرفش إن أبنُه جاب مُلحٙق في الرياضيات؛ لأنه شِبه مبيشوفهوش أصلاً من ضغط الشغل
والقرف المُصاحب ليه.. رفعت عارف ومقسّم وقتُه بين شغلُه وأهله وباقي جوانب حياتُه؛ بل إنُه بيذاكر للأولاد،
يخرج يتفسّح معاهُم، يروح السينما وعندُه وقت لكل وأي حاجة مهما ظهرت بسيطة..

رِفعَت حلو .. خليك زَي رِفعٙت 

ــــــــــ( إيه المغزَي يعني؟ )ــــــــــ

 المغزي يا سيدي إن (عِصام) ده هوا وظيفتَك أو عملَك النظامي اللي مُجبَر تروحه كل يوم، في حبن إن (رِفعَت)
هوا العمل الحُر اللي مبيجبرَكش تتقيد بأي حاجة!

 ماهوا أصل لو مكانش (التالِت) جِه وعرّف (الأول) بـ (التاني) وضمن لـ (التاني) إن (الأول) مش هينصُب عليه مكانش (عِصام) زمانُه بقي (عِصام) اللي إحنا عارفينُه!

بتسأل مين دول؟

طيب.. هحكي لَك حكاية الأول.. التاني، والتالِت اللي جِه يربُط بينهُم.. 


- المشهد الأول:
 أيام الجاهلية كانت الناس يا إما سَيد أو عَبد (والعبودية لله) السيد ده شخص عندُه أموال كتير وعندُه شُغل
ومهام أكتر عاوز ينفذهُم.. والعَبد ده عبارة عَن بني آدم برضو لكنُه لا يملك أي مال خالص، بَل إنُه فقي
 لدرجِة أنُه مملوك ميقدرش يتصرف في أمر نفسُه بشئ.. 

 فـ الأول -اللي معاه الفلوس- يقوم مشتري التاني -اللي مش معاه فلوس- من أي (سوق عبيد) في بلدُه أو أي بلد تاني؛
علشان ينفذ لُه المهام اللي عاوز يعملها. بيخدمُه لكن من غير فلوس؛ وده لأن الأول بيكون أساساً (أشتراه)
وبيخدمُه ويعمل له كل اللي عاوزُه، وممكن يآخده من وإلي أي بلد تانية عادي.
كأنك أشتريت موبايل.. محدش هيلومك لو أستخدمتُه أو كسرتُه.

- المشهد التاني:

 بعد أنتهاء عصور السيادة والعبودية وظهور الثورة الصناعية، بقي (الأول) ده في مجتمعنا شَخص عندُه فلوس،
 نفوذ وأملاك.. وفي نفس الوَقت عندُه شُغل عاوز حَد يخلصه ليه.. والشَخص (التاني) هنا عبارة عن الإيد
 أو القوة العاملة اللي مُتاحة لتنفيذ المهام اللي (الأول) عاوزها.

 فـ الأول ده بيعمل شركة ويبقي رئيسها، ويطلب من التاني ده يشتغل عندُه ويبقي موظف علشان ينفذ لُه الشُغل
 اللي هوا عاوزُه 
لكن الأختلاف هنا إن التاني بيشتغل بفلوس، والأول مش مالكُه.. حُر نفسُه.. لكن فيه بينهُم
 عَقد مُشترَك يحمي (التاني) من إن (الأول) مينصُبش عليه، ويضمَن لـ (لأول) إن الشُغل بتاعُه (التاني)
هينفذُه من غير كسل أو أي تأخير.

- المشهد الأخير:

نفس الشخص (الأول) ده برضو، ونفس الشخص (التاني).. لكن الجديد إن الموضوع بقي علي النِت.
الأول عاوز حَد يعمل لُه موقِع لشركتُه، أو تطبيق مثلاً، أو يعمل له مونتاچ لڤيديوهاتُه، أو أي حاجة ع النت. 
 و (التاني) هوا نفس (القوة العاملة) لكنُه عندُه مهارات زَي: البرمجة، تصميم المواقِع أو تعديل الفيديوهات فـ ينفذ لُه المهام دي ويآخُد فلوسُه. ممكن الأول يكون من دولة، والتاني من دولة تانية خالص واللي هيربُط بينهُم هوا النِت.

لكن كده فيه مشكلة!

 الأول موجود وعاوز حَد يعمِل لُه الشُغل بتاعُه، والتاني موجود وعاوز ينفِذ شُغل علشان يقبض فلوس،
 لكن مفيش حَد يربُط الأتنين ببَعض.. 

 مفيش حَد (أمين) يبقي ضامِن للتاني أنُه هيشتغل عند الأول ويآخد فلوسُه، ويأكِد للأول إن شغلُه اللي
 هيدفَع لُه الفلوس هيتنفذ!
لازم وسيط بينهُم.. لازم نلاقي (الخاطبَة) اللي بتعرّف الخاطِب علي خطيبتُه!

ــــــــــ( هيييييه.. مشكلة ملهاش حَل! )ــــــــــ

لأ ليها! 

- في أول أنتشار الفري لانسينج كان لو إنك فري لانسر (Freelancerr) الشخص اللي بينفذ الخدمات
ويآخُد عليها فلوس لازم يكون ليك معارف كتير وناس تقول لهُم إنك (فري لانسر) علشان لمّا تُقَع
 قُدامهُم أي (شُغلانة) يقولوا لَك عليها!

مثلاً تفتَح (سايبر حمادة زيادة لتصميم الصور بالرسّام) وتتشهر وكده!

 - وفي نفس الوقت لو كُنت الشخص الأول اللي عاوز حَد يخلّص لُه الشغل بتاعُه فلازم يكون ليك معارف
كتير سواء تعرف الفري لانسرز دول بنفسك فتكلمهم مباشرةً لمّا تحتاجهُم، أو تكون عارِف حَد يعرف فري
لانسر يوصلك بيه لمّا تحتاجُه.. يعني حَد يعرف (سايبر حمادة) أو أتعامِل معاه قبل كده)!

 - من هنا ظهر (التالِت).. ظهرت (منصات العمل).. موقِع كل وظيفتُه إن (التاني) بيقدم نفسُه عليه ويقول:
 أنا بعرف أعمل كذا، كذا وكذا. و (الأول) بيدخُل ويقول: أنا عاوِز حَد يكون بيعرف كذا كذا؛ يعمل لي كذا كذا!

 فـ الموقِع بيوصّل الأتنين ببَعض، بيقول: أنا هوصلكوا ببَعض، وهضمَن لك يا (تاني) فلوسك من (أول) لمّا تخلّص
 لُه الشُغل بتاعُه، وهضمَن لك يا (تاني) إن (أول) هيخلَص لَك الشُغل ومش هيلعَب بيك؛ لأني مش هديلُه فلوسُه
 غير لمّا يخلّص الشُغل!

 - لكن التالِت مش هيشتغل لله! الموقِع بيآخُد نسبة (بسيطة أوي) كـعمولة ليه عن كُل (شُغلانة)
 تتِم من خلالُه ويُشرِف عليها.

ــــــــــ( طيب.. ماهوا أنا هكلم (التالِت) ده إزاي؟ إيه لغَتُه؟ )ــــــــــ

 بص يا سيدي.. واحدة من أغلب المشاكل اللي بتقابلنا كـعرب في الموضوع كلُه هيا إن الأنجليزي
 بتاعنا بيبقي ضعيف، حتي وإن كان فينا ناس كويسة لكن النسبة الأكبر بتبقي ضعيفة فيه.
لذلك ظهرت منصات عمل كاملة متكاملة باللغة العربية..

زي إيه؟

- مستقل
- خمسات
- نبّش
- خدمتي
- من البيت
- موقِع Freelance ME

وكذلك فيه مواقِع عالمية بقي لمحترفين الأنجليزي أشهرهُم:

- UpWork
- FreeLancer
- Fiver
- Elance
- Guru
- People per Hour
.
ــــــــــ( ممكن أكسب أد إيه من الموضوع؟ )ــــــــــ

 كـأي شُغلانة؛ فـالفري لانسينج بيعتمد علي مهاراتك، عدد الساعات اللي بتشتغلها وهيا ساعة الشُغل بتاعتَك بكام دولار؟
بإفتراض إنك بتشتغل كل يوم 3 ساعات بَس، فـ يبقي إنتا بتشتغل حوالي 1000 ساعة في الشهر كلُه أو زيادة شوية صغيرين..

- فـ لو إنك مُبتدئ في المجال (Beginne) يبقي الساعة بتاعتَك هتبقي من 3 لـ55 دولار..
فـ يبقي إنتا هتشتغل بحوالي 500 دولار في الشهر.. وبعد ما الموقع يآخُد النسبة بتاعتُه والكلام ده كلُه،
 قول هيبقي معاك 400 دولار، ولو الدولار بـ10 جنيه يبقي إنتا معاك 4000 جنيه..

- ولو إنك أحترفت شوية وبقي عندك خبرة وأتعرفت أكتر (Moderate).. فـ الساعة بتاعتَك
 هتبقي من  7 لـ10 دولار؛ يعني ممكن توصل لـ1000 دولار في الشهر، يعني حوالي 10000 جنيه في الشَهر
، وعلي حسَب سعر الدولار في بلدك.

- ولو إنك بقيت بروفيشنال خالص (Experienced)، فهتبقي الساعة بتاعتَك 20، 30، 50 أو 700 دولار وعلي حسَب مهاراتك؛ فـ ممكن في الشهر توصل لـ2500 دولار.. مش هقول لَك إن المبلغ ده ممكن يوصل لـ25 ألف جنية! 

- الموضوع مش قائِم ع الحَظ ولا علي المحسوبية!!
= أمال علي إيه؟

ــــــــــ( مهاراتك! )ــــــــــ

 (لمّا أشغلك عندي هستفاد منَك إيه؟) ده السؤال الأشهر في أي مُقابلِة عمَل.. (أنترڤيو)
 يعني هستفاد منك بإيه لو دفعت لك فلوس! 

بص يا سيدي، إنتا علشان تبقي فري لانسر مُحترَم لازم ولا بُد تتعلّم شوية مهارات..

زي إيه؟

أو: إيه الحاجات اللي ممكن أشتغل فيها كـفري لانسر؟

ممكن تشتغل في البرمجة، تصميم المواقِع، تصميم الصور بالفوتوشوب (مش بالرسّام هااا! ) ترجمة مقالات،
كتابِة مقالات، إدخال بيانات، تشتغل كـ دعم فني، تطوير تطبيقات أو ألعاب الأندرويد والـIOS، تعمل مونتاچ لفيديو،
 لو صوتك كويس ممكن تشتغل كـ ڤوس أوڤر وتسجل صوت، ممكن تسمع مقطع صوتي وتكتبُه في ملف Word،
 تسوّق لمُنتَج لأي شركة، تعمل أي أي حاجة تُعتبَر (خدمَة) وفي نفس الوَقت (ع النِت).

- طب إيه بقي؟
= إيه بقي؟!
- هتعلم أي حاجة من دول إزاي؟

ــــــــــ( الكورساااااات! )ــــــــــ

= بـ الكورسات يا عزيزي!
- ودي منين؟ ولا بكام!
= ع النِت، اليوتيوب، كلُه ببلاش، ومن غير ما تدفَع ولا مليم!
- فين؟
فيه مواقِع كتيرة أوي و (كلها بالعربي كمان) يعني ملكش حجة زي ما بيقولوا! 
أشهر المواقِع دي هُمّا:

- أكاديمية حسوب
- شبكة عبدالله عيد (مهمة جداً ولازم تشوفها)
- رواق
- ملتقي الدارين
- أكاديمية التحرير
- إدراك
- خان أكاديمي (بالعربي)
- نفهم
- دربني تي ڤي 

 دي أمثلة بسيطة لمواقِع كتيرة، وكمان أي كورس عاوزه.. أي حاجة عاوز تتعلم عنها، في اليوتيوب أبحث عنها هتلاقيها..

- طب وبعدين؟
أعمل إيه بعد ما أتعلّم؟

ــــــــــ( تشتغل بقي!! )ــــــــــ

بعد ما تتعلم وتتدرّب ويبقي عندك مهارات كافية تشغّلك؛ أشتغل! هتسأل:

 - أشتغل فين؟ هآخُد فلوسي إزاي؟ إزاي ميتنصبش عليا؟ لو أنا متعلّم كويس، إزاي أحترف العمل الحُر؟ إزاي أعمل كذا؟

وإجابةً علي الأسئلة دي كلها، هديك رابِط سلسلة فيديوهات عملها المهندس Mohamed Ehabb بيشرح فيها
الفري لانسر بالتفصيل.. فيديوهات نضيفة جداً، متعوب عليها كتير، ومتنفذة تنفيذ أحترافي وجودة عالية،
 حاجة كفيلة أنها تآخد بإيدك من الصفر للأحتراف إن شاء الله.. (هتلاقي الرابط في أول تعليق)

 وكمان هتلاقي روابط مقالات بتشرح لك الموضوع بالنسبة للمواقِع العربية أمثال مُستقل وخمسات وغيرهُم..
 وروابِط لـ أربع كتُب:

11- كتاب (دليلك المختصر لبدء العمل علي الأنترنت) كتاب جميل جداً وسهل القراءة وعدد صفحاتُه
مش كتيرة وهيوضح لك الفكرة العامة.

22- كتاب (طريقك إلى العمل الحر عبر الإنترنت) بعد ما تآخُد الفكرة العامة من الكتاب الأول فـ الكتاب التاني ده هيآخُد بإيدَك خطوة بخطوة لدخول عالم العمل الحُر ويستعرض معاك المشاكل اللي ممكن تقابلك وإزاي تحلها.

33- كتاب (دليلك المُختصر لبيع المُنتجات الرّقمية) بأفتراض لو عندك منتج وعاوز تبيعُه علي الأنترنت تبدأ منين؟ أو إزاي؟ طب لو معندكش رأس مال؟ الكتاب هيقول لك إزاي تتخطي المشاكل دي كلها.

44- كتاب (دليل استخدام "مستقل") كتاب جميل جداً وخفيف لازم أي حَد هيدخُل مجال الفري لانسينج العربي من أفضل أبوابُه (مستقل) لازم يقرأ الكتاب البسيط ده اللي هيكون بمثابِة إرشادات وطرق أستخدام الموقع.

* للإشارة الكتُب كلها مش مُقرصنة! 

الكتُب ألكترونية من كتابِة (عمرو النواوي) وهوا اللي رفعها علي حسابُه علي أكاديمية حسوب.

ـــــــــــــــ( . )ـــــــــــــــ

 تقريباً كده أستعرضنا أبرز الأسئلة اللي بتحوم حول العمل الحُر، وفي أول تعليق هتلاقي روابط لكُل الحاجات اللي
 أتذكرت فوق دي، واللي بعد ما تطلع عليها هتبقي ألميت بكُل شيء في عالم الفري لانسينج، وتقدر تدخلُه
بقلب جامد وبدون الخوف من أي حاجة.

 منشنوا أصدقاءكم يا جماعة، وأعملوا شير؛ الموضوع مهم جداً وممكن تكون سبب في تغيير حياة شَخص،
أو مصير أُسرة كاملة رَبها -الأب يعني- يآخُد قرار في موضوع زَي ده، وهيكون ليك ثواب كامِل زي كاتب البوست،
 مُعِد الفيديوهات وكاتِب الكتُب 

(لين ديكسون) المدير التنفيذي لأحدي شبكات العمل الحُر أسمها (Hourly) قال:
 "إنك كشَخص تعمل بشكل مستقل يُمكنك أن تكون رئيس نفسك، تُحَدِد أوقات عملك، وتُرَكِز علي الأعمال التي تُشبِع إبداعَك".

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

تذكر قوله تعالى
(( مَا يَلْفِظُ مِنْ قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ )) ‏

الان يمكنك اضافة اي مقطع فيديو الى التعليقات وايضا اضافة الصور فقط ضع رابط الصور او مقطع الفيديو في التعليقات

آرائكم تسعدنا، لمتابعة التعليق حتى نرد عليك فقط ضع إشارة على إعلامي

نموذج الاتصال
الاسمبريد إلكترونيرسالة

تم اكتشاف مانع الأعلانات

من فضلك قم بتعطيل أداة مانع الأعلانات أدبلوك AdBlock من المتصفح للدخول لمدونة أردرويد أو يمكنك أستخدم متصفح أخر وشكرا لك :)

مدونة أردرويد تعتمد فقط على الأعلانات كمصدر لدخلها و هى لا تحتوى على اعلانات منبثقة او مزعجة لذلك نرجو منك تفهم الأمر بدون أنزعاج وشكرا لك :)

×