8107339487713063
recent
أخبار ساخنة

كيف تم تطوير نظام إرسال الرسائل منذ الحمام الزاجل حتى الواتس اب !!

الخط



بسم الله الرحمن الرحيم

من حوالي 200 سنة كده، لو كنت سافرت أمريكا لخالك حِمدان علشان يشغلك في المزرعة السعيدة بتاعته
 ووصلت نيويورك و اكتشفت إن خالك في لندن، وفكرت إنك تكتب له رسالة تقول لُه فيها: "أنا جيت يا خااال!"
 كانت الرسالة دي هتاخد حوالي 12 يوم علي ما توصل لخالك..

لكن كنت هتحمد ربنا و تبوس إيدك وش و ضهر؛ لأنك لو كنت سافرت قبلها بحوالي 2000 سنة كمان،
كانت ممكن رسالتك تستغرق شهور علشان توصله (أو ممكن مكانتش توصل أصلا)؛ و دا لأن الناس
 فى بداية استخدامهم للرسائل كانوا بينقلوها بطرق بدائية جدا؛ زي إنهم يبعتوها مع واحد بحصان
 أو جمل و ياخد شهور، أو إنهم يبعتوها مع "الحمام الزاجل" 

ولو إنك كنت محظوظ وجيت متأخر عن الـ200 سنة دول شوية.. يعني من 1500 سنة مثلاً.. ساعتها كانوا
ركبوا أول خَط تلغراف من إنجلترا لـ الولايات المتحدة الأمريكية عن طريق المحيط الأطلسي..
كانت رسالتك اللي عاوز تبعتهالُه هتآخُد لها بتاع 17 يوم كده ولا حاجة..

أما بقي لو كنت محظوظ شوية، و سافرت لخالك من حوالي 855 سنة فاتوا؛ كنت هتلاقي التليفونات المنزلية
 أتشهرت شويتين، وكنت هتتصل بيه وتكلمُه علي طول..

وبعد بتاع 50 سنة كده (يعني من حوالي 300 سنة)، وفي حال إن أهلك كانوا فاكرينك عايش مع
خالك في المزرعة السعيدة بتأكلوا مما تزرعوا، وحَبوا يبعتوا أخوك علشان يشتغل معاك (وهما مش عارفين
 إن أنتا داير في الشوارِع تشحَت).. وفي حالة إن أخوك تاه هوا التاني وحَب يتصل بخالك
(اللي طنشك أولاني، وهيطنش أخوك هوا التاني) فـ كان أخوك هيلاقي إن الدنيا أتطورت
 أوي وهيلاقي إنه تَم إختراع أول (هاتِف محمول)..

جدير بالذِكر إن أول تليفون محمول ده كان وزنُه بوزن مكواة الهدوم، وكان بيتشحن في 100 ساعات كاملين
علشان يكفيك تعمل مكالمة لمدة 35 دقيقة.. وسعره حوالي.. حوالي 4 آلاف دولار..
يعني أخوك كان هيآخُد نَفس الطيارة اللي جاي لَك فيها ويرجَع ع البلد..

وأكيد يهمك تعرف إن في سنة 1992 أول رسالة نصية أتبعتت وكانت عبارة عن: "عيد ميلاد سعيد".
 ومتسألنيش كانت من مين ولا رايحة فين.. مش موضوعنا.

والنهاردة وفي خلال ما بكتب لَك البوست ده، فيه حوالي 233 مليار رسالة بيتبعتوا كل يوم.. بما فيهم
 رسالة الشركة اللي بتقول لي أجدد الباقة وأنا عملت من بنها وولا كأني شوفتها 

لكن.. من الأساس كده إزاي الرسائل النصية SMS دي بتتبعت؟
الموجات.. الموجااات..
 لمّا بتشغل الراديو بتاعكم علي إذاعة القرآن الكريم، محطة الراديو اللي بتبِث لَك المحتوي بتاعها بتبثُه ليك
عن طريق الموجات الكهرومغناطيسية.. بتبعتها علي تردد معين، وحضرتك تقعُد تظبُط في البَكَرَة بتاعِة الراديو
علشان تلقُط معاها علي نفس التردد ده وتسمع البَث بتاعها..

موجات الراديو دي لو عَبَرِت جسدك مش بتتفاعِل معاه خالص.. ليه؟

بيقول لَك إن (الفوتونات) اللي بيبقي ليها طول موجي بين 400 إلي 7000 نانو متر بيبقي ليها ما يكفيها من الطاقة
 اللي يخليها تعبُر المُستقبِلات في عينيك.. وبعدين من عنينك الكريمة تنتقل إشارات لدماغك ويفسرها هوا بالألوان..
الإشارات دي لـ اللون الأحمر.. وشوية الإشارات دي لـ اللون الكُحلي
.

الكلام اللي فوق ده عن تفسير الألوان..

أما موجات الراديو اللي بيبقي ليها طول موجي بين 100 نانو متر لـ1000 كيلو متر بتبقي بطاقة أقل بكتير أوي
 عن اللي بتبقي بطول موجي من 400 لـ700 نانو متر؛ ومبتدخُلش عينيك ولا بتتشاف.. مبتأثرش عليك يعني..
عجبك الشرح ده؟ 

 المهم يا سيدي.. الموبايل بيشتغل بنفس فكرة الراديو كده.. لكنه بيستقبل ويرسل موجات الراديو في نفس الوقت..
يقدر يرسل (Send) ويستقبل (Receive) من وإلي نفس الشبكة (Network)..

الشبكة اللي بيبعت ويستقبل منها وليها بتبقي عبارة عن: أبراج (Tower) أجهزة الإرسال (Antenna)
وأجهزة تقسيم المساحات الجغرافية (Transmitter) الأجهزة دي بتقسم المناطق الجغرافية إلي ما يسمي
 بالخلايا (Cells)، واللي منها جِه مصطلح Cell Phone (هاتف خلوي).

 الخلايا دي وظيفتها تحدد أنهي منطقة -جغرافياً- هتستعمل أنهي خدمة من أنهي برج.. وساعات بتتداخل الخلايا
دي معا بعض علشان تضمن إن موبايلك هيفضل متوصل بالشبكة..

 علشان (علي) يبعت رسالة لـ(علاء) يقول لُه فيها: "تعالي نخرج النهاردة"، موبايل (علي) بيرسل إشارة راديو
فيها الهوية أو تعريف بتليفون (علي) اللي جاية الرسالة منه، وتليفون (علاء) اللي الرسالة رايحة ليه،
 ومحتوي الرسالة المبعوتة نفسها..

 الإشارة دي بيلقطها أقرب برج شبكة لموبايل (علي) وبيحولها لنبضات كهربائية رقمية،
وبينقلها لمركز أسمه (مركز التبديل المحمول - Mobile Switch Center)..

 لو كان موبايل (علاء) مقفول أو خارج نطاق الخدمة الرسالة دي بتتخرن في (مركز التبديل) اللي قولنا عليه
 فوق لوقت صغير لغاية ما تتصل تاني بالشبكة..

 الشبكة بتكتشف أقرب برج شبكة ليك وبتحول الإشارة ليه، ولمّا بتوصل للبرج ده، البرج بيحول النبضات
 الكهربائية دي لموجات راديو يقدر موبايلك يلقطها من تاني.. كل ده بيحصل في ثواني..

من نافلة القول إنك تعرف إن في 2011 الرسائل القصيرة SMS بلغت ذروتها وكانت في قمة إنتشارها..
 لكن ده كان قبل ظهور عاصفة الـTexting.. برامج التراسل الفوري.. واتساب وفايبر وغيرهم
من البرامِج اللي بيبعتوا الرسايل عن طريق النِت..
في السنة اللي فاتت بس كان واتساب لوحده بيوصّل كل يوم حوالي 30 مليار رسالة حول العالم كله..

بس يا سيدي.. هيا دي الحكاية كلها..

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

تذكر قوله تعالى
(( مَا يَلْفِظُ مِنْ قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ )) ‏

الان يمكنك اضافة اي مقطع فيديو الى التعليقات وايضا اضافة الصور فقط ضع رابط الصور او مقطع الفيديو في التعليقات

آرائكم تسعدنا، لمتابعة التعليق حتى نرد عليك فقط ضع إشارة على إعلامي

نموذج الاتصال
الاسمبريد إلكترونيرسالة

تم اكتشاف مانع الأعلانات

من فضلك قم بتعطيل أداة مانع الأعلانات أدبلوك AdBlock من المتصفح للدخول لمدونة أردرويد أو يمكنك أستخدم متصفح أخر وشكرا لك :)

مدونة أردرويد تعتمد فقط على الأعلانات كمصدر لدخلها و هى لا تحتوى على اعلانات منبثقة او مزعجة لذلك نرجو منك تفهم الأمر بدون أنزعاج وشكرا لك :)

×